الجمعة، 23 مارس، 2012

جدل السذاجة حول الشريعة والدستور

إذا كانت الشريعة الإسلامية نصوصا مكتوبة واضحة وجلية ومتّفق على أنها هي هذه يمكن أن تناقش فكرة  أن تكون مرجعا للدستور أو لا أما إذا كانت الشريعة الإسلامية - كما نعرف جميعنا ونحجم عن التصريح بذلك - اسما بلا مسمى فإن إقحامها حيث الحسم القاطع مطلوب يعد تأسيسا على الضبابية ويمكن أن يكون بابا واسعا لهيمنة متنفذين باسم الدّين - معظمهم دون أهلية قراءة الدّين أو حتى فهم الحياة - على الدولة وعلى المجتمع.