الخميس، 31 أكتوبر 2013

حين تستعمل أهلية الإبداع الفني لارتجال الخطاب السياسي

من يعرف اقتدار الفنانة العربية المتميزة ماجدة الرومي وأدائها الرائع ويطرب لأغانيها العذبة يجد في العشر دقائق التالية لذة من نوع آخر مع ماجدة الرومي التي أبدعت بأسلوب ارتجالي فريد ومنقطع النظير خطابا سياسيا يعجز كل رجالات السياسة عن جمع بلاغته بصدق المشاعر ورباطة الجأش أمام ذكرى مصاب لبنان الجلل في جبران تويني.

إرسال تعليق