الأربعاء، 13 نوفمبر 2013

أيام كانت منتديات الإسلامويين متاحة

أود في هذه المشاركة أن أثير إشكالية تعترضني وتعترض قطعا غيري من الكتاب والمثقفين الذي يطرقون أبواب منتديات نقاش ذات خلفية إسلاموية بوعي وبرغبة جامحة وتطلع للحفاظ على الحق المشروع لمخالفة القائمين عليها الرأي حتى وإن كان في مسائل قناعتهم راسخة بأنها "ثوابت" ممتنعة عن النقد وعن اختلاف وجهات النظر.


هذه الإشكالية متمثلة في أن الإسلامويين يفضلون من يشاركهم قناعة محورية الدين في خلفية الفكر عموما والفكر والتفكير السياسي إن وجدا بشكل خاص وميالون للنفور من كل من لا يدخل معهم تلك القوقعة الضيقة حتى وإن غلب عليهم أدبهم أحيانا بعدم قول ذلك صراحة غير أنهم لا يضيعون أول فرصة للعمل بمقتضى النفور  المتمثل في الاستبعاد.
حدث معي هذا على منتدى عزيز بالاسم وبالرمزية دخلته بناء على دعوة من أحد أعضائه حاورته على منتدى آخر وما أظن إسهاماتي في إثراء محتواه ومستوى نقاشاته دونية وسأتيح لقارئي فرصة الحكم على ذلك من خلال رابط لكل المواضيع التي أسهمت بكتابتها أو بنقاشها على صفحاته :
http://www.alwatanrim.net/vb/search.php?searchid=106
ذاك المنتدى هو منتدى الوطن الموريتاني وهذه بطاقة عضويتي فيه :
مشكلي مع إدارة المنتدى يكمن في أنني اكتشفت بعد غياب لا أراه طويلا أن عضويتي لم تعد مفعلة كما كانت رغم أنها ما تزال قائمة وتجمع بين بقائها وبين الدعوة لتفعيلها عبر رابط مراسلة للإدارة.
طلبت التفعيل أكثر من مرة وأعدت الطلب وما زلت أعيد غير أن الإدارة في كل مرة لا تستجيب وشكّي في أن يكون لعدم استجابتها علاقة بما أبديه من مناهضة للفكر الإسلاموي كبير.
هنيئا للإسلامويين بالانغلاق إن كانت شكوكي في محلها وكل التحية والاحترام والتقدير لمنتدى الوطن المورتاني ولكل رواده والمنفتحين من القائمين عليه والدعوة للانفتاح والتسامح مني موجهة للجميع.

زيني محمد الأمين عبّاس
13 نوفمبر 2013
   
إرسال تعليق